يخبر الله تعالى الغني الحميد في كتابه العزيز عن صفات من أتى بها كان من أحبائه، ويالها من منزلة ، فليس الشأن أن تحب الله ، ولكن العبرة أن يحبك الله.

القائمة