بر الوالدين

عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ مَسْعُودٍ قَالَ “سَأَلْتُ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَيُّ الْعَمَلِ أَحَبُّ إِلَى اللَّهِ تَعَالى ؟ قَالَ الصَّلَاةُ عَلَى وَقْتِهَا قَالَ ثُمَّ أَي ؟ٌّ قَالَ بِرُّ الْوَالِدَيْنِ قَالَ ثُمَّ أَيٌّ ؟ قَالَ الْجِهَادُ فِي سَبِيلِ اللَّهِ.” متفق عليه

فوائد الحديث

١- بر الوالدين من أفضل الأعمال التي يتقرب بها المرء إلى ربه جل وعلا.

٢- بر الوالدين يكون بالقول الجميل والرفق واللين والإحسان إليهما والإنفاق عليهما وطاعة أمرهما إن لم يكن معصية.

٣- بر الأم مُقدم على بر الأب لصعوبة الحمل والوضع والرضاع والتربية التي تنفرد بها الأم وتشقى بها دون الأب.

٤- عِظَم حق الأم على ولدها لا يوفيه خدمته لها..

٥- من بر الوالدين بر أصدقاءهما

٦- الحذر من عقوق الوالدين فهو من أكبر الكبائر فالذل والهوان لمن عقَّ والديه

٧- من ثمرات بر الوالدين

٭ الفوز برضا الله
٭ تفريج الكرب
٭ بر أبنائك لك فالجزاء من جنس العمل
٭ طريق سهل موصل إلى الجنة

من كتاب الحديث من سلسلة بداية الهداية للشيخة أم تميم.

القائمة