فوائد حديثية

باب المراقبة

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لما سأله جبريل عليه السلام عن الإحسان؟ قال: « أَنْ تَعْبُدَ اللَّهَ كَأَنَّكَ تَرَاهُ فَإِنْ لَمْ تَكُنْ تَرَاهُ فَإِنَّهُ يَرَاكَ» متفق عليه

فوائد الحديث

١- الكيِّس الذكي هو من يراقب الله لعلمه أن الله يعلم سره وعلانيته

٢- مرتبه الإحسان أعلى مراتب الدين

٣- راقب قلبك ولسانك وعينيك وجميع جوارحك ولا تستعملها إلا فيما يرضي الله

٤- من أحسن المراقبه لله في أقواله وأفعاله
وحركاته وسكناته رُزق حسن الخاتمه
فمن عاش على شئ مات عليه

٥- المراقب لله عنده صدق محبه لربه وخوف منه

٦- المُوفَق من يجعل خشيه الله في السر أعظم وأقوى من خشيته في العلن فهذا أقوى في الإخلاص وأبعد عن الرياء

لمزيد من الفوائد الحديثية يرجى الرجوع لكتاب الحديث من سلسلة بداية الهداية للشيخة أم تميم..

القائمة