فوائد حديثية

باب حب الله ورسوله ﷺ وحب المؤمنين

عن أنس رضى الله عنه، عن النبى صلى الله عليه وسلم قال:” ثلاثٌ مَنْ كُنَّ فيه وجَدَ بهنَّ حلاوَةَ الإيمانِ : مَنْ كَانَ اللهُ و رسولُهُ أحبَّ إليه مِمَّا سِواهُما ، و أنْ يُحِبَّ المرْءَ لا يُحبُّهُ إلَّا للهِ ، و أنْ يَكْرَهَ أنْ يَعودَ في الكُفرِ بعدَ أنْ أنقذَهُ اللهُ مِنْهُ ؛ كَما يَكرَهُ أنْ يُقْذَفَ في النارِ” متفق عليه
واللفظ لمسلم

فوائد الحديث

١- حلاوة الإيمان في القلب عباره عن زيادة نوره وخشوعه ورضاه عن ربه، واستلذاذ الطاعه وسهولتها عليه ، وتحمل المشاق في الدين .

٢- محبه العبد لله تكون باستقامته في طاعته، والتزامه اوامره ونواهيه في كل شيء .

٣- محبه الله هي حياة القلوب ، وغذاء الأرواح فليس للقلب لذه ولا نعيم ، ولا فلاح ولا حياه إلا بها .

٤- فساد القلب يكون بخلوه من محبه فاطرِهِ وبارئهِ وإلههِ الحق وهذا يكون أعظم من فساد البدن .

٥- محبة رسول الله صلى الله عليه وسلم تكون باتباعه والتزام سنته في الظاهر والباطن ، ونصرة دينه ، وترك البدع وكل ذلك يحتاج إلى طلب العلم.

💭 ٦- الحث من رسول الله صلى الله عليه وسلم على التحاب في الله لأن المؤمنون أخوه، ويكون الحب في الله حبًا خالصًا لا لأغراض دنيويه ولا لمصالح بشرية.

مقتطف من كتاب الحديث بسلسلة بداية الهداية

#فوائد_حديثية

القائمة