فوائد حديثية

باب قضاء حوائج المسلمين

⚘عن ابن عمر رضى الله عنهما ، أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ ﷺ قَالَ: «المُسْلِمُ أَخُو المُسْلِمِ، لَا يَظْلِمُهُ وَلَا يُسْلِمُهُ، وَمَنْ كَانَ فِي حَاجَةِ أَخِيهِ، كَانَ اللَّهُ فِي حَاجَتِهِ، وَمَنْ فَرَّجَ عَنْ مُسْلِمٍ كُرْبَةً، فَرَّجَ اللَّهُ عَنْهُ كُرْبَةً مِنْ كُرُبَاتِ يَوْمِ القِيَامَةِ، وَمَنْ سَتَرَ مُسْلِمًا، سَتَرَهُ اللَّهُ يَوْمَ القِيَامَةِ» متفق عليه .

١- هذه كلمات قليلة، جمعت جملة من الأخلاق الحميدة، وبيان فضل قضاء حوائج المسلمين

٢- من كان في عون أخيه بإعانته على قضاء حوائجه ، أعانه الله، وسهل له قضاء حاجته

٣- الحاجه إما مادية ، أو معنوية ، فإذا احتاج أخيك المسلم إلى إعانة مادية وأنت تقدر على إعانته فأعنه ، وإن كانت حاجته معنوية فهون عليه المصيبة، وذكره بجزاء الصبر على الابتلاء

٤- من صور قضاء حوائج المسلمين
• السعي على الأرملة والمسكين
•كفالة اليتيم
• التيسير على المعسر

٥ – من أزال وكشف عن مسلم كربة في الدنيا ، أزال و فرَّج الله عنه بها كربة من كرب يوم القيامة، التي لا تحصى

٦ – تفريج الكرب وإزالته يكون بالمساعدة بالمال ، أو الجاه ، والسلطان ، أو بالكلمة الطيبة ، أو بأي وسيلة مشروعة في مقدور المسلم أن يفرج بها هم أخيه المسلم

٧ – الستر المندوب المستحب هو الستر على المسلم الذي ليس معروفًا بالأذى والفساد والشر ، فأما المعروف بذلك فيستحب الا يُستر عليه – إن لم يترتب على ذلك مفسدة أعظم

٨ – من ثمرات قضاء حوائج المسلمين والستر عليهم

⚘•إعانه الله للمرء على قضاء حاجته
⚘• يثمر الألفة والتواد والتراحم بين المسلمين
⚘ • تفريج الكرب يوم القيامة
⚘• ستر عورات المرء بستره على المسلمين • عظم الأجر؛ لأنها أعمال متعدية يصل نفعها إلى كثير من الناس.

من كتاب الحديث سلسلة بداية الهداية للشيخة أم تميم .

القائمة