فوائد حديثية

باب التقوى

عَنْ عَبْدِ اللهِ بْنِ مَسْعُودٍ رضى الله عنه ، أن النَّبِيَّ ﷺ، كَانَ يقول: «اللهُمَّ إِنِّي أَسْأَلُكَ الْهُدَى، وَالتُّقَى، وَالْعَفَافَ، وَالْغِنَى» أخرجه مسلم ( ٢٧٢١).

١- التقوى عبادة من عبوديات القلوب وعمل من أعماله، ولو علم المرء أهمية التقوى ما غفل طرفة عين عن مراقبة نفسه، وما ادخر جهدًا في تحصيلها، وما ترك طريقًا يوصل إليها إلا سلكه.

٢- التقوى في الشرع: التقوى: اسمٌ مأخوذ من الوقاية، هو أن يتخذ الإنسان ما يقيه من عذاب الله، والذي يقيك من عذاب الله فعل أوامره، واجتناب نواهيه .

وقيل التقوى: ألا يراك الله حيث نهاك، ولا يفقدك حيث أمرك .

وقيل: التقوى أن تزين سرَّك للحق تعالى، كما تزين علانيتك للخلق .

٣- قوله ﷺ: «اللهُمَّ إِنِّي أَسْأَلُكَ الْهُدَى..»:
هذا، دعاء من أجمع الأدعية وأنفعها للمسلم، وهو يتضمن سؤال الله تعالى خير الدين والدنيا.

٤- إن «الهدى» هو العلم النافع ،
والهدى إذا ذكر وحده يشمل العلم والتوفيق للحق، أما إذا ذكر معه ما يدل على التوفيق للحق، فإنه يُفسَّر بمعنى العلم.

٥- قوله ﷺ: «وَالتُّقَى ..»:
المراد بالتقى، تقوى الله عز وجل ، فسأل النبي ﷺ ربه التُّقى أي: يوفقه إلى تقوى الله؛ لأنه سبحانه بيده الخير، وهو على كل شيء قدير، فإذا وكِل العبد إلى نفسه ضاع، ولم يحصّل شيء.
وإذا رزقه التقى صار مستقيمًا على تقواه، وهذه نعمة من أعظم النعم .

٦- قوله ﷺ: «وَالْعَفَافَ، وَالْغِنَى»:
المراد به أن يمُنَّ الله عليه بالعفاف والعفة عن كل ما حرم الله عليه، والعفاف أيضًا يتضمن العفاف عن ما في أيدي الناس، وعدم تعليق القلب بهم.

٧- «وَالْغِنَى»: فالمراد به الغنى عن الخلق بحيث لا يفتقر، ولا يحتاج المرء إلى أحد سوى ربه.

٨- الإنسان إذا وفقه الله ومنَّ عليه بالهدى والتقوى والعفاف والاستغناء عن الناس، صار عزيز النفس، نقي القلب، مستقيمًا على مراد الله منه، ومن كان كذلك فهو من أفضل الخلق بلا شك .

٩من فوائد التقوى:
١- قبول الأعمال .
٢- حفظ الأولاد والذرية.
٣- المخرج من كل ضيق، وزيادة الرزق.
٤- تيسير الأمر، وتكفير الذنب، وعِظم الأجر يُنال بالتقوى.
٥- حب الله تعالى للعبد التقي، وكفى بها رفعة وشرف.
٦- رد كيد الشيطان، فلا يستطيع إغواء المتقي لأنه في حمى الملك الحق.
٧- الانتفاع بالموعظة، وتأثر القلب بها
٨- يصبح العبد من أولياء الله إذا حصّل التقوى.
٩- الفرقان بين الحق والباطل، فالتقي يبصره الله جل وعلا بالحق، ويصرف قلبه عن طريق الباطل.
١٠- دخول المرء تحت مظلة الشاكرين
وغير ذلك من بركات وخيرات ينالها المرء بتقوى الله عز وجل .

🍒 من كتاب الحديث – سلسلة بداية الهداية للشيخة أم تميم
#فوائد_حديثية

القائمة