فتطييب خاطر من أصابه ابتلاء, أو السؤال عن حال من ابتلي بضيق وكرب, وسماع شكواه وحاله, ونصحه بما يفتح الله عليك به, وإدخال السرور على قلبه بالرغم من انشغالك

القائمة