ج: لا يجب على من له مال أن يوصي؛ لأن الوصية غير واجبة؛ وإنما هي مستحبة فيستحب لمن له مال أن يوصي، وأما قوله تعالى: ” كُتِبَ عَلَيْكُمْ إِذَا حَضَرَ أَحَدَكُمُ الْمَوْتُ إِن تَرَكَ خَيْرًا الْوَصِيَّةُ لِلْوَالِدَيْنِ وَالأقْرَبِينَ بِالْمَعْرُوفِ حَقًّا عَلَى الْمُتَّقِينَ”. البقرة: 180 فهي منسوخة عند جماهير العلماء.

أما إذا كان الرجل عليه دين، أو وديعة ( كما لو أودعه شخص شيئًا يحفظه له)، أو مال لغيره، وما أشبه ذلك، فيجب عليه أن يكتب وصيته؛ كي تؤدَّى الأمانات إلى أهلها؛ قال تعالى: “إِنَّ اللَّهَ يَأْمُرُكُمْ أَن تُؤدُّواْ الأَمَانَاتِ”. النساء:58، وهذا مذهب الأئمة الأربعة وغيرهم.

القائمة