ج: ذبيحة أهل الكتاب حلال؛ لقوله تعالى: ” الْيَوْمَ أُحِلَّ لَكُمُ الطَّيِّبَاتُ وَطَعَامُ الَّذِينَ أُوتُواْ الْكِتَابَ حِلٌّ لَّكُمْ وَطَعَامُكُمْ حِلُّ لَّهُمْ ” المائدة:5
وهذا أمر مجمع عليه بين العلماء؛ ولأن أهل الكتاب يعتقدون تحريم الذبح لغير الله ولا يذكرون على ذبائحهم إلا اسم الله، وإن اعتقدوا فيه فهو منزه عن قولهم، تعالى وتقدس.

القائمة