ج: الاستمناء وهو ما يسمى بالعادة السرية مفسد للصيام في قول جمهور أهل العلم إذا حصل معه إنزال المني، وعلى من فعله أن يقضي إن كان الصوم فريضة، وعليه التوبة إلى الله سبحانه وتعالى. وليس عليه كفارة، لأن الكفارة لا تجب إلا بالجماع.

القائمة