ج: ذهب فريق من أهل العلم إلى تحريم قراءة القرآن في الركوع والسجود؛ لأن النهي جاء صريحًا من النبي صلى الله عليه وسلم في الحديث الصحيح الذي أخرجه مسلم عن ابن عباس أن رسول صلى الله عليه وسلم قال: « أَلَا وَإِنِّي نُهِيتُ أَنْ أَقْرَأَ رَاكِعًا أَوْ سَاجِدًا، فَأَمَّا الرُّكُوعُ فَعَظِّمُوا فِيهِ الرَّبَّ عَزَّ وَجَلَّ، وَأَمَّا السُّجُودُ فَاجْتَهِدُوا فِي الدُّعَاءِ، فَقَمِنٌ أَنْ يُسْتَجَابَ لَكُمْ». أخرجه مسلم (479) وأبو داود وابن خزيمة في صحيحه (548).
وعن علي أنه قال: «نهاني رسول الله صلى الله عليه وسلم عن قراءة القرآن وأنا راكع أو ساجد». أخرجه مسلم (480).
ولا يخفى أن الأصل في النهي التحريم حتى يأتي صارف يصرفه إلى كراهة التنزيه، ولا صارف عن ذلك والله أعلم.

القائمة