ج: الأصل في العبادات التوقيف فلا يشرع شيء منها إلا بدليل، وما لم يدل عليه دليل فهو بدعة؛ لقوله صلى الله عليه وسلم : ( من عمل عملًا ليس عليه أمرنا فهو رد ) رواه البخاري (2697 ) ومسلم ( 1718 ) وهذان القولان لم يثبتان عن النبي ولا عن أحد من الصحابة، فلا يشرع قولهما؛ فلو كانت مثل هذه الأقوال خيرًا لسبقونا إليه.

القائمة