ج: ذهب الصحابي الجليل ابن عمر رضي الله عنهما ومن وافقه من أئمة الفقه والحديث منهم شيخ الإسلام ابن تيمية – أن سجود التلاوة جائزٌ بغير وضوء لقوة الأدلة الدالة على ذلك، فقد روي أن ابن عمر – رضي الله عنهما – كان يسجد على غير وضوء. أخرجه مسلم: (748)، وابن خزيمة (1227) والدارمي: (1457).

وروي عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه لما قرأ سورة النجم, وفي آخر السورة سجد فسجد المشركون. والمشرك نجس ليس له وضوء، ويستبعد أن يكون كل من كان معه على وضوء. والله تعالى أعلم.

القائمة