ج: الوتر سنة مؤكدة، حتى إن الإمام أحمد رحمه الله قال: من ترك الوتر فهو رجل سوء لا ينبغي أن تقبل له شهادة، وهذا يدل على تأكيد صلاة الوتر.

وأما وقته: فيصلَّى بين صلاة العشاء والفجر، سواء صلى العشاء في وقتها أو صلاَّها مجموعة إلى المغرب تقديمًا، فإن وقت الوتر يدخل من حين أن يصلى العشاء.

فعن عائشة قالت: “من كل الليل قد أوتر رسول الله صلى الله عليه وسلم من أول الليل وأوسطه وآخره فانتهى وتره إلى السحر” أخرجه مسلم: (137- 745).

عن عائشة، قالت:” كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يصلي من الليل حتى يكون آخر صلاته الوتر”أخرجه مسلم: (740).

القائمة