سنن مهجورة

 الدعاء عند السفر

عن عبد الله بن عمر رضي الله عنهما، أنَّ رسولَ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ : كان إذا استوى على بعيرِه خارجًا إلى سفرٍ ، كبَّر ثلاثًا ، ثم قال : سبحانَ الذي سخَّر لنا هذا وما كنا لهُ مقرنينَ . وإنا إلى ربنا لمنقلبونَ

اللهم ! إنا نسألك في سفرنا هذا البرَّ والتقوى . ومن العملِ ما ترضى .

اللهم ! هوِّنْ علينا سفرنا هذا واطوِ عنا بعدَه .

• اللهم ! أنتَ الصاحبُ في السفرِ . والخليفةُ في الأهلِ .

اللهم ! إني أعوذُ بك من وعثاءِ السفرِ ، وكآبةِ المنظرِ ، وسوءِ المنقلبِ ، في المالِ والأهلِ وإذا رجع قالهنَّ . وزاد فيهنَّ آيبونَ ، تائبونَ ، عابدونَ ، لربنا حامدونَ” (رواه مسلم: 1342)

مقرنين: مطيقين أي ما كنا نطيق قهره واستعماله لولا تسخير الله تعالى إياه لنا

وعثاء السفر: هي المشقة والشدة

سوء المنقلب: المرجع .

الخليفة: الذي ينوب عن المستخلف فيما يستخلفه فيه.

آيبون: راجعون بالخير.

القائمة