ج: إذا كان هذا الشخص قد طلب منك شراء السلعة باعتبارك وكيلًا عنه في الشراء، فيجب عليك إخباره بالثمن الذي اشتريت به السلعة، ولا يجوز لك أخذ زيادة عليه إلا بإذنه. أما إن كان طلب منك شراء السلعة باعتبارك تاجرًا، فلا بأس ببيعها عليه بالسعر الذي تتفقان عليه، والله تعالى أعلم.

القائمة