ج: اليمين اللغو لها ثلاث صور:
الأولى: قول الرجل: لا والله، وبلى والله، ولا يريد عقد اليمين.
الثانية: يمين المخطئ؛ لقوله تعالى: “وَلَيْسَ عَلَيْكُمْ جُنَاحٌ فِيمَا أَخْطَأْتُم بِهِ ” الأحزاب5
الثالثة: يمين الناسي؛ لقول الله تعالى: ” قَالَ لا تُؤَاخِذْنِي بِمَا نَسِيتُ وَلا تُرْهِقْنِي مِنْ أَمْرِي عُسْرًا ” الكهف (73)
وقول رسول الله صلى الله عليه وسلم « إن الله تجاوز عن أمتي الخطأ ، والنسيان ، وما استكرهوا عليه» صحيح سنن ابن ماجه (2043)
ويمين اللغو ليس فيها كفارة؛ لأنها يمين غير منعقدة فلم تجب فيها الكفارة؛ لقول الله تعالى: ” لاَّ يُؤَاخِذُكُمُ اللَّهُ بِاللَّغْوِ فِيَ أَيْمَانِكُمْ ” المائدة:89
وهذا مذهب مالك وأبي حنيفة وهو أحد قولي الشافعي والحنابلة وغيرهم، والله تعالى أعلم.

القائمة