ج: ذهب جمهور العلماء إلى تحريم أكل كل ذي ناب من السباع وكل ذي مخلب من الطير؛ لما روي عن أَبي ثَعْلَبَةَ الْخُشَنِيَّ رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم “نَهَى عَنْ أَكْلِ كُلِّ ذِي نَابٍ مِنْ السِّبَاعِ” أخرجه البخاري (5530) ومسلم (1932)
وعَنْ ابْنِ عَبَّاسٍ قَالَ: “نَهَى رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم عَنْ كُلِّ ذِي نَابٍ مِنْ السِّبَاعِ وَعَنْ كُلِّ ذِي مِخْلَبٍ مِنْ الطَّيْرِ” أخرجه مسلم (1934) وابن ماجه (3234).
المخلب: ما يَقْطَعُ وَيَشُقُّ بِمِخْلَبِهِ كَالنَّسْرِ وَالصَّقْرِ وَالْبَازِي وَنَحْوِهَا.

القائمة