⚡ ألفاظ تخالف العقيدة⚡

• (وصف النبي ﷺ أنه لا ظل له بل كان نورا )

↩ لا يخفى على مسلم أن الرسول ﷺ خاتم الأنبياء والمرسلين وسيد الخلق أجمعين.

✅ له من الفضائل ما حمل العلماء قديمًا وحديثًا على تصنيف الكتب لبيان قدره عند الله تعالى وعند المسلمين ..

• ويكفيه شرفًا أن الله جلّ جلاله زكّاه في قرآن يُتلى إلى يوم القيامة.

• هذا، ومما ينبغي اعتقاده ويتحتم على كل مسلم أن يعلمه أنه ﷺ ليس له من خصائص الربوبية ولا خصائص الألوهية شيئًا، فهو بشر -وإن كان سيدهم- خُلِق كما خُلِق آدم عليه السلام من تراب ، كما قال الله تعالى: (إِنَّ مَثَلَ عِيسَىٰ عِندَ اللَّهِ كَمَثَلِ آدَمَ ۖ خَلَقَهُ مِن تُرَابٍ ثُمَّ قَالَ لَهُ كُن فَيَكُونُ) آل عمران:59

• فالنبي صلى الله عليه وسلم لم يخلق من نور, بل هو بشر خلق من تراب كما جاء في الآية – بخلاف الملائكة المخلوقين من نور – ويجري عليه صلى الله عليه وسلم ما يجري على البشر من الجوع والعطش والسنة والنوم والزواج وغير ذلك.

⬅ وقد نهى ﷺ الصحابة عن المبالغة في الثناء والإطراء عليه.

• قال ﷺ: ” لا تُطْروني، كما أطْرَتِ النصارى ابنَ مريمَ، فإنما أنا عبدُه، فقولوا: عبدُ اللهِ ورسولُه” رواه البخاري(3445).

‼ واحذر الاستهانة بمثل هذه الألفاظ، وتذكر دومًا قوله تعالى: (…. وَتَحْسَبُونَهُ هَيِّنًا وَهُوَ عِندَ اللَّهِ عَظِيمٌ ) النور:15

• وصل اللهم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم

القائمة