• يقولون ( ثور الله فى برسيمه )

• وكلمة (ثور الله) لم تثبت في كتاب الله العزيز ولا في سنة نبيه صلى الله عليه وسلم.

• وإن قال شخص هذا كقوله تعالى (ناقة الله): فهذا من باب إضافة التشريف, ثم أنه سبحانه أثبته في القرآن ولم يثبت أن له ثور, فلا يصح أن نثبت شيئا لم يثبته الله عز وجل لنفسه, فهذا من باب القول على الله بغير علم.

• وفي اللفظة همز ولمز بعباد الله واتهامهم بالغباء وتشبيههم بالحيوانات, وهذا المعنى لا يصح أن يكون لشيء يدعي قائله أنه أضافه لربه للتشريف فهذا من سوء الأدب مع الله تعالى, وهذه مخالفات بعضها يعلو فوق بعض

القائمة