⭐️ قول:( كتر السلام يقل المعرفة )

❗️ هذا خطأ فادح،

• فإن إفشاء السلام بين الناس من أسباب المحبة .

• لأنك إذا قلت لمسلم ” السلام عليكم”، فهذا يعنى أنك تدعو له، بأن يسلمه الله تعالى من كل آفه ومن كل شر، يسلمه من المرض، ويسلمه من المعاصى، ويسلمه من شر كل ذى شر، يسلمه من أمراض القلوب ( شهوات وشبهات )

• فالسلام لفظ عام يحمل دعاء جامعًا شاملًا نافعًا لكل من تلقي عليه السلام ..

✅ ولذلك أمرنا رسول الله صلى الله عليه وسلم بإفشاء السلام بين المسلمين وأن نلقيه على من نعرف ومن لا نعرف شرط أن يكون مسلماً

• قال رسول الله ﷺ: ((والذي نفسِي بيدِه لا تدخلوا الجنةَ حتى تؤمنوا، ولا تؤمنوا حتى تحابُّوا، ألا أدلُّكم على شيءٍ إذا فعلتموه تحاببتم؟ أفشوا السلامَ بينَكم)) مسلم:5/98

• وعَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عَمْرٍو رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا: ((أن رجلاً سأل النبيَّ صلى الله عليه وسلم: أيُّ الإسلامِ خيرٌ ؟ قال: تُطعِمُ الطعامَ ، وتَقرَأُ السلامَ ، على من عَرَفتَ ، وعلى من لم تَعرِفْ)) رواه البخاري:28 ومسلم:39

القائمة